Français English        

لجنة البحر المتوسط
الأهداف والتدابير
التنظيم والمشاركة
تعري
نبذة تاريخية
الجلسات والاجتماعات
 
منتدى السلطات المحلية والاقليمية لبلدان البحر المتوسط
منشورات ومساهمات
 

logologo

avec le soutien de


logo      logo

 

تعريف

لجنة أقاليم بلدان المتوسط المنبثقة عن منظمة مدن وحكومات محلية متحدة CGLU

المجموعات المحلية تؤدّي دورا فاعلا في التنمية بفضل أنشطة الترويج التي تقوم بها لصالح قضايا التضامن والديموقراطية المحلية والسلام .وقد علا شأن هذه المجموعات لقربها من المجتمع المدني ولملامستها مشاكل التنمية بشكل مباشر، وأدّى ذلك الى إنشاء منظمة مدن وحكومات محلية متحدة في أيار/مايو 2007 / 2007 .

مدن وحكومات محلية متحدة CGLU هي منظمة عالمية تضمّ المجموعات المحلية وشبكاتها، وغايتها نقل صوت المجموعات المحلية الى المنظمات الدولية والأمم المتحدة. ومن أهداف المنظمة التعريف بدور المجموعات المحلية ضمن النظام الدولي، والحثّ على العمل المحلي وحشد الطاقات في سبيل تحقيق أهداف الألفية للتنمية التي تبنّتها منظمة الأمم المتحدة، والعمل لإحلال السلام عبر «دبلوماسية المدن »، والابتكار في ميادين ترشيد الحكم المحلي.

وتحتضن منظمة مدن وحكومات محلية متحدة CGLU لجنة أقاليم بلدان البحر المتوسط التي تقع في نقطة تلتقي مناطق أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط/غرب آسيا.

تتمتّع منطقة البحر المتوسط بوزن كبير ضمن منظمة مدن وحكومات محلية متحدة CGLU بالنظر الى كثرة بلدان ضفاف البحر المتوسط المنتسبة إليها شمالا وجنوبا وشرقا، وبالنظر أيضا الى كثرة مشاريع التعاون التي تربط السلطات المحلية بعضها ببعض والى البرامج المشتركة الهادفة الى التنمية الاقليمية. في منطقة البحر المتوسط، على أثر برنامج Med Urbs ، تمّ إنشاء «ثقافة شبكات » بين المجموعات المحلية تربط الضفّتين وتعززها الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وبلدان المتوسط، ومنها : شبكة مدن الأورومِد MedCités )اسمها السابق Euromed des EuroCités (، واللجنة الدائمة للشراكة الأوروبية المتوسطية في مجال السلطات المحلية والاقليمية COPPEM( (، وشبكة مدن منطقة أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وافريقيا الشمالية RU Europe-MENA ، والقوس اللاتيني )لارك لاتان L’Arc Latin (، واللجنة المتوسطية لمنظمة الأقاليم الأوروبية الواقعة على ضفاف البحار ) CRPM (،و شبكة المجموعات المحلية الأوروبية للسلام في الشرق الأوسط ) COEPPO (. والشبكات المذكورة هنا ما هي إلأّ غيض من فيض تتلاقى فيه شبكات أخرى عديدة مرتبطة بالمجتمع المدني والجامعات ومبادرات القطاع الخاص. وظهر أنّ تلاقي المناطق أو الضفاف الثلاثة )أوروبا، إفريقيا، الشرق الأوسط/غرب آسيا( لمنظمة مدن وحكومات محلية متحدة CGLU يمكنه أن يعزّز التبادل والاهتمام بمصالح بالمجموعات المحلية المتوسطية، سواء على صعيد العلاقات الأوروبية/المتوسطية أو على صعيد القضايا الاستراتيجية مثل اللامركزية أو تنمية المدن أو صون البيئة )وبالأخص نيل الماء وإدارة شؤونه(.

منافع لجنة البحر المتوسط عديدة، وأهمّها إطلاق الحركة في سبيل :
- إبراز فيض المبادرات التي تقوم بها المجموعات المحلية في منطقة المتوسط، وتمييز مضمون كل منها.
- خلق أوضاع التلاقي بين الفاعليات القائمة بهذه المبادرات لتقاسم المعارف والمهارات والتجارب، ولمقاومة تشتّت الأعمال وانعزالها بعضها عن بعض، ولنيل أفضل النتائج منها ميدانيا؛ وأيضا تسهيل سبل الحوار وتبادل المعلومات شمال/جنوب وجنوب/جنوب.
- إبراز أهمية مستوى الادارة المحلية في تصميم خطط التنمية وإدارتها وإنفاذها على أقرب صعيد ممكن من المواطنين في منطقة حيث مؤشرات الحكم الرشيد تبيّن الحاجة الملحّة للتقريب بين مراكز السلطة والأهالي.
- كسر العزلة بين المنتخَبين وأصحاب القرار المحلي في بلدان البحر المتوسط حيث نجد أنّ ديمومة بعض النزاعات مع المصاعب الاقتصادية والجمود الثقافي تعيق شعور الانتماء الى وحدة مصير بلدان البحر المتوسط ووحدة مصير بلدان أوروبا وبلدان البحر المتوسط.
- تسهيل النظر في القضايا السياسية من زاوية نظر المجموعات المحلية، لاسيما : السلام في الشرق الأوسط، تجنّب الحروب )سياسة «حفظ السلام »(، حوار الحضارات )شمال/ شمال، شمال/جنوب، جنوب/جنوب(، إنشاء مؤسسات اتحادية )اتحاد بلدان المغرب العربي ...(.




logo
logo
logo

 

(C) CGLU | Credits